ب هل كان برشلونة سيء أم جوارديولا جيد؟ | الافضل

Translate

الأربعاء، 2 نوفمبر 2016

هل كان برشلونة سيء أم جوارديولا جيد؟

ربما هذا السؤال الذي يتساائله الجميع ومن خلاله سيتم بناء مبرراته عن المباراة والأمر من ناحية قوة مانشستر سيتي في المباراة بفضل تكتيك جوارديولا أو ضعف برشلونة بسبب الغيابات وغياب الدفعة المعنوية لتحقيق فوز في المباراة.
سوء برشلونة
أعتقد أن الأمرين هما الأصح فبرشلونة لم يكن سيء بسبب الغيابات فقط بل أن الفريق كان معنوياً أقل رغبة للفوز خاصة أن صدارة المجموعة مضمونة بنسبة كبيرة بجانب هدف التقدم المبكر من النجم ليونيل ميسي.
CwMnnufWIAA6wC1
صامويل أومتيتي ولوكاس ديني عنصرين مازالوا لم يصلوا بعد لقمة مستواهم مع برشلونة خاصة أنهم لا يشاركوا بشكل أساسي وخلال المباريات الصعبة للبرسا خارج ملعبه يكونوا منهارين معنوياً فمن الواضح أنهم لا يستحملوا الضغط النفسي والفني وهذا واضح تقريباص في أي كرة تعود لهم في الخلف يصابوا بالأرتباك وتأخر رد الفعل الصحيح والتعامل مع الكرة وهذا وضح في كرة الهدف الأول.
هذا الامر لم يكن على هذا الثنائي فقط بل مع لاعب أخر وهو سيرجي روبيرتو في مركز الظهير الأيمن والذي لم ولن يكون خليفة لداني ألفيس ففي هذه المباريات الصعبة دائماً يعتمد دفاع برشلونة على ألفيس من أجل إبعاد الكرة بسرعته للخروج من هذه المنطقة أو الحصول على خطأ ومنح الفريق فرصة لألتقاط أنفاسه.
في الشوط الثاني تم تصحيح هذه الاخطاء أو أصبحت أقل بمعنى أصح وهذا بفضل كمية التمريرات السريعة بين ثلاثي المقدمة في الفريق السماوي (أجويرو-ستيرلينج- دي بروين) ومن خلفهم جوندوجان وسيلفا وإن لم يكن هناك إتقان في اللمسة الاخيرة والتي لكانت منحت المان سيتي نتيجة أكبر من 3-1.
الشيء الاهم والأقوى الذي منح مانشستر سيتي الأفضلية في رأيي هو الضغط على عناصر برشلونة ما قبل خط الهجوم ففي كل كرة تجد لاعب أو لاعبي نيضغطوا بقوة على لاعبي البرسا وهذا سبب رئيسي في الهدف الأول والثالث فبعد الضغط تبدأ الهجمة السريعة بكمية من التمريرات المتبادلة التي يكتفي لاعبي برشلونة بمتابعتها فقط بسبب صعوبة إيقافها.
إلكاي جوندوجان (تشافي الجديد)
إالكاي جوندوجان
من تابع مباراة مانشستر سيتي وويست بروميتش الأخيرة في البريميرليج سيعلم مدى القوى الفنية التي يقدمها جوندوجان حالياص مع المان سيتي وخاصة الثنائيات التي كونها في تلك المباراة مع سيرجيو أجويرو تحديداً.
إلكاي جوندوجان ضد برشلونة كان لاعب ألفا في كل هجمة يمرر ويتحرك للامام ودائما يُكمل تواجده في أي هجمة للفريق بجانب تمريراته الدقيقة التي وصلت 96% وتخطي لاعبي البرسا في المواجهات الثنائية.
جوندوجان لعب دورين في المباراة وأتقنهم سواء في السيطرة على الكرة وفي نفس الوقت الزيادة الهجومية والتسديد على المرمى بحرية.
إحصائيات المباراة
سعر إلكاي جوندوجان كان 20 مليون فقط وربما لاعب بهذه الإمكانيات الفنية المميزة كان يجب على برشلونة الأستفادة به ومنحه دور قيادة اللعب في مركز خط الوسط كبديل لتشافي هيرنانديز وبدون شك كان سيكون فعال في هذا التوقيت خاصة في ظل تدهور مستوى بوسكيتس.
ربما كانت الأرقام ليست في صالح مانشستر سيتي كتكافيء أستحواذ وتمريرات لكن الهجامت المرتدة ساندت الفريق السماوي على البرسا في الفرص الهجومية والمرتدات ومن هنا جاء أنتصار بيب على إنريكي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق