ب اعراض سن اليأس لدى النساء | الافضل

Translate

الأربعاء، 28 ديسمبر 2016

اعراض سن اليأس لدى النساء

هناك الكثير من الاعراض التي تدل على اقتراب سن اليأس لدى النساء في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم اعراض سن اليأس لدى النساء
يمكن أن يؤدي تغير مستويات الاستروجين والبروجسترون إلى العديد من الأعراض. قد تعاني المرأة معاناة قليلة من الهبات الساخنة أو غيرها من علامات سن اليأس وقد لا تعاني من أي من ذلك. ولكن بعض النساء لا يشعرن بأكثر من انزعاج طفيف. يجب ان تعرفي ان :أعراض سن اليأس تصيب حوالي 70 ٪ من النساء اللائي يقتربن من سن اليأس. وتحدث أعراض انقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة أو تعرق ليلي، عن طريق تغيير مستويات الهرمونات في الجهاز التناسلي للإناث. جميع النساء تقريبًا يلاحظن الأعراض في وقت مبكر، و تسمى هذه المرحلة من السقوط تدريجيًا و تقلب مستويات هرمون بريمنوبوس، و التي تبدأ عادة في وقت مبكر 40سنة. أعراض انقطاع الطمث عادة ما تستمر في الانتقالية من سن 40 حتى منتصف 50سنة، و لكن بعض النساء قد يتعرض لها لبقية حياتهم.

يؤدي في العديد من الحالات تغير مستويات الأستروجين و البروجسترون العديد من الأعراض ، أو ما يعرف علمياً عند النساء بأعراض سن اليأس و سن اليأس عند النساء هو عبارة عن هذه المرحلة من مراحل الحياة لدى المرأة ، بحيث تبدأ معها دورتها الشهرية بالتقليل ثم يكون توقفها نهائياً وبذلك تكون المرأة قد وصلت إلى سن اليأس ويتم تعريف سن اليأس لدى المرأة علمياً بأن هو توقف دورتها الشهرية عن إتيانها وتوقف عمل المبيضات لديها عن أي إنتاج أو تجديد لعمل الهرمونات وفي الغالب ما يظهر سن اليأس في أواسط الخمسينات من عمر المرأة ومن النادر ظهوره جداً في سن الأربعين وهو يعني توقف المرأة وعدم قدرتها نهائياً على الإنجاب وهو يعني توقف المرأة وعدم قدرتها نهائياً على الإنجاب وسن اليأس هو تلك الظاهرة الطبيعية التي تحدث لدى كل النساء في جميع أنحاء العالم والتي غالباً ما تكون من عمر ( 45 إلى 55 ) ، و يختلف أعراض سن اليأس من أمراض إلى أخرى وذلك بحسب نشاط المبيضين لديها ونسبة هرمونات الأنوثة في جسمها ، وفي تلك المرحلة العمرية من حياة المرأة تنتقل المرأة من مرحلة الخصوبة إلى بداية مرحلة الشيخوخة نظراً لتوقف إنتاج البويضات في المبيضين ، و عادة ما يرافق هذه المرحبة العمرية ظهور العديد من الأعراض الجديدة ، و الغير مألوفة الحدوث من قبل لدى المرأة وهي تكون متفاوتة في درجتها وشدتها من امرأة إلى أخرى .

ماهي أسباب الوصول لسن اليأس لدى المرأة :-

يوجد عدد من تلك الأسباب التي تؤدي إلى وصول المرأة لسن اليأس ومنها :-
أولاً :- سن اليأس :- وفي تلك الحالة يكون سن اليأس هو نتاج طبيعي للغاية لتلك المرحلة العمرية من حياة المرأة وذلك بتجاوزها سن الأربعين .
ثانياً :- عجز المبايض عن الإنتاج :- وهذا يحدث قبل سن الأربعين وفي حالات نادرة جداً ويعرف بأن هو عدم قدرة المبايض الخاصة بالمرأة على إنتاج هرمون الإستروجين على الرغم من وجود عدد طبيعي من تلك البويضات في المبيضين .
ثالثاً :- الإصابة بالأمراض السرطانية :- وفي تلك الحالة يمكن أن يحدث للمرأة توقف مبكر للغاية في إنتاج المبايض لديها يعود سببه إلى تعرضها للعلاج مبكر الكيماوي جراء علاجها من بعض الأورام السرطانية كسرطان الرحم أو الثدي .
علامات سن اليأس لدى المرأة :- يوجد العديد من تلك العلامات الدالة على وصول المرأة لسن اليأس والتي سيترتب عليها ظهور العديد منها عليها مثل :-
أولاً :- يكون في الغالب بدلية دخول المرأة في سن اليأس مرتبط بحدوث اضطراب في فترة الدورة الشهرية وذلك بحيث أصبحت خفيفة أو متباعدة المدة على غير المعتاد قبل ذلك بحيث أصبحت تحدث كل شهرين أو أكثر ثن يليها مباشرة انقطاع تام للدورة الشهرية نهائياً ، وذلك يكون لفترة كبيرة ومتواصلة تزيد عن ( 6 ) شهور .
ثانياً :- ظهور بعض الأعراض الغريبة على المرأة والغير معتادة عليها مثل ارتفاع درجة حرارة جسمها ، والدخول إلى نوبات حرارية تحس المرأة بأنها تخرج من وجهها أو رأسها هذا علاوة على زيادة نسبة العرق لديها عن المعتاد وفي الغالب ما يكون التعرق بدون مجهود مبذول .
ثالثاً:- الميل إلى الكآبة ، والانعزالية والحزن والتوتر أو العصبية الشديدة لأتفه الأسباب وعلى غير المعتاد .
رابعاً :- الشعور بالألم مصاحب لعملية الجماع نتيجة قلة نسبة إفراز المهبل لهرمون الأستروجين الأمر الذي سيكون من نتائجه على المرأة ضمور مهبلها وجفافه الدائم والحاد والذي هو السبب الرئيسي وراء شعورها بذلك الألم عند الاتصال الجنسي .
خامساً :- فقدان الذاكرة أو الصعوبة الشديدة في عملية التركيز ، حيث أكدت الدراسات الحديثة أن أهمية هرمون الإستروجين أهمية بالغة في الأداء الإدراكي المثالي .
سادساً :- في أول سنتين تقريباً من انقطاع الدورة الشهرية لدى المرأة يحدث تراجع عالي في كثافة العظام ، ونقص في فيتامين د في الجسم الخاص ، ويأتي ذلك حدوث كسور في الجسم وبالأخص في منطقة الحوض وفقرات الظهر والرسغ لديها مع الشعور بالألم .
سابعاً :- العقم الدائم ، حيث لم تعد المرأة قادرة على الإنجاب من جديد .
ثامناً :- عدم قدرة المرأة على السيطرة على البول وذلك يحدث كنتيجة لضمور جدار المثانة لديها ، وكثرة الالتهابات البولية لها .
تاسعاً :-إمكانية الإصابة بأمراض القلب بنسبة أعلى مثل أمراض تصلب الشرايين أو حدوث الجلطات القلبية لها / وذلك بسبب قلة إفراز هرمون الإستروجين والذي يعمل كمساعد على عملية هضم الدهون ، ويعمل على الحفاظ على سلامة القلب قبل وصول المرأة لسن اليأس .
عاشراً :- زيادة الوزن لدى المرأة بحوالي ما يعادل ( 20 % ) أكثر عن وزنهن السابق في سن الخصوبة .
إحدى عشر :- نقص التوازن وذلك بسبب انخفاض مستوى هرمون الإستروجين ، حيث في بعضاً من الحالات يصبن النساء باضطراب في التوازن الجسدي وتزيد لديهم خطر السقوط وحدوث الكسور لهن .

نصائح للمرأه بعد الاربعين


• تفهمي ساعتك البيولوجية: هنالك اوقات يكون نشاط الجسد فيها في قمته، حاولي إستغلال هذه الاوقات المفعمة بالطاقة لإنجاز أعمالك. وتكون ذروة النشاط في منتصف النهار وبداية فترة المساء، ويقل النشاط تدريجيا حتى مرحلة ما قبل النوم.
• تناولي قطعة من الشيكولاتة: لا ننصح بتناول الكثير, ولكن قطعة صغيرة من الشيكولاتة يوميا ترفع الحالة المزاجية العامة للشخص, كما أنها تمده بكمية من الكافيين المنشط.
• تناولي وجبة خفيفة عصراً: إن تناول وجبة خفيفة بعد الغداء بحوالي ساعتين يساعدك في إنهاء اليوم بحيوية ونشاط، وننصح أن تكون الوجبة غنية بالبروتين والألياف وتحتوي على كمية قليلة من السكريات.
• تناولي كثيرا من التوت: ننصح بتناول التوت، وخصوصاً الأزرق والأحمر، لأن هذه الفاكهة غنية بالمواد المضادة للاكسدة، ومنها مادة «الأنثوسيانينز» وهي التي تعطي التوت لونه المميز.
• إرتدي الملابس ذات الالوان المبهجة: إرتداؤك للألوان القاتمة يضفي نوع من الكآبة على الحالة المزاجية، وعلى سلوكك تجاه الآخرين. أما الألوان المبهجة فهي تضفي حيوية ونشاط على من يرتديها وعلى من حوله.
• اهتمي بالقيلولة: هي فترة الإسترخاء في منتصف النهار، وننصح بأن تستلقي على كرسي مريح ولا تستخدمي السرير أو الكنبة حتى لا تتحول فترة القيلولة إلى نوم عميق يصعب بعده إكمال اليوم بحيوية ونشاط.
• اللافندر (العلاج بالزيوت العطرية): أثبتت الأبحاث أن اللافندر له تأثير منبه للجهاز العصبي، وقد تم إجراء بحث على مجموعتين، بحيث أعطيت المجموعتان إختباراً للرياضيات وكانت نتيجة المجموعة التي تعرضت لإستنشاق اللافندر قبل الإختبار أفضل وتم إنجاز الإختبار في وقت أقل.
• الإستيقاظ في ميعاد ثابت: حاولي تثبيت ميعاد الإستيقاظ يومياً حتى في أيام العطلات، لأن ذلك يساعد الجسم على تنظيم طاقته الداخلية، كما يساعدك في نهاية اليوم على النوم العميق. أما عدم الإنتظام في مواعيد الإستيقاظ. يجعلك تستيقظين في مواعيد النوم وتشعرين بالنعاس في أوقات تتطلب العمل والنشاط. والحل يكمن في النوم في ميعاد ثابت يومياً.
• إشربي كثيرا من الماء: الجفاف سبب رئيسي للشعور بالإجهاد. لذا يجب تناول ثمانية أكواب من الماء يومياً. وإذا نجحت في ذلك على مدى أسبوع ستشعرين بفارق كبير وستزداد حيويتك ونشاطك.
• تناولي الكافيين بحكمة: الكافيين من المواد المنبهة والمنشطة، ولكن إحذري أن يتحول تناول المنبهات إلى عادة، فيرتبط سعيك للحصول على الطاقة والنشاط بتناول الكافيين. لذلك ننصح بتناول كميات معتدلة من الكافيين وعدم الإعتماد عليها كلياً.
• تجنبي مشروبات الطاقة: مشروبات الطاقة تمدك بالطاقة لفترة وجيزة، وهي تشبه بطاقات الإئتمان في أنها تجعلك تستنفذي طاقتك المستقبلية من أجل الحصول على نشاط وطاقة وقتية قصيرة.
• تناولي الأطعمة ذات مؤشر سكري منخفض: الأطعمة التي تحتوي على مؤشر سكري عالي كالكاربوهيدرات تحتوي على سكريات سريعة الهضم، ما يؤدي إلى ارتفاع مفاجئ في النشاط يعقبه إنخفاض في حيوية الجسم مع إنخفاض نسبة السكر في الدم. وذلك يؤدي إلى احتياج مستمر لتناول السكريات. ومن الاطعمة ذات المؤشر السكري المنخفض: الفواكه والخضروات والحبوب. أما ما ينصح بالإبتعاد عنه فهو الخبز الأبيض والبطاطا والمياه الغازية.
• تناولي الألياف: إن تناول الأطعمة الغنية بالألياف يقلل من إمتصاص السكر من الأمعاء، كما يحمي من الإمساك، ولا يجب التخوف من الكمية التي يجب تناولها فهي مفيدة. ومن الأطعمة الغنية بالألياف الفواكه والخضروات والحبوب.
• إحصلي على فيتامين (C): يجب الحصول على جرعة يومية من فيتامين (C) ويمكن تناولها في هيئة عصير البرتقال في الصباح. وقد أثبتت كل من الابحاث العلاقة الوثيقة بين نقص فيتامين (C) والشعور بالإجهاد. ولا ننسى أهمية هذا الفيتامين في عملية إمتصاص الغذاء من الأمعاء.
• فيتامين (B) : له أهمية ودور فعال في معظم وظائف الجسم، وهو عامل أساسي في تحويل السكريات إلى طاقة. وللتأكد من حصولك على الكمية المناسبة من هذا الفيتامين تناولي وجبة متوازنة تحتوي على كل العناصر الغذائية.
• توقفي عن التدخين: إعتاد المدخنون السابقون على الإفادة بزيادة النشاط والطاقة والحيوية بعد توقفهم عن التدخين. إن النيكوتين في السجائر يؤثر على سلامة النوم، ما يجعلك مرهقة وفي حالة مزاجية سيئة طوال اليوم التالي. ونتيجة لهذه الحالة تضطرين لمزيد من تدخين السجائر. أي أنها حلقة مفرغة من إهدار الطاقة.


0 التعليقات:

إرسال تعليق