أثبتت العديد من الدراسات العلمية المختلفة فوائد وأهمية اتباع حمية البحر الأبيض المتوسط، فما هي آخر هذه الإكتشافات؟
توصلت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Neurology ان اتباع حمية البحر الابيض المتوسط Mediterranean diet يساعد في حماية الدماغ من التقلص مع التقدم في العمر.
فمكونات هذه الحمية تترك اثار ايجابية عديدة على الجوانب المختلفة من صحة الانسان، فهي تتكون من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة وزيت الزيتون والسمك ومنتجات الالبان وكمية محدودة من اللحوم الحمراء.
وبينت دراسات مختلفة ان هذه المكونات والحمية تساعد حقا في خفض خطر الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني والسمنة كما وتساهم في فقدان الوزن وحماية القلب من الاصابة بالامراض المختلفة، في حين ان دراسات  اخرى اقترحت ان حمية البحر الابيض المتوسط قادرة على الحفاظ على صحة نفسية وعقلية جيدة لدى كبار السن.
لذا رغب الباحثون في الدراسة الحالية من معرفة اثر حمية البحر الابيض المتوسط على حجم الدماغ والمادة السنجابية Gray matter بالاضافة الى سمك قشرة الدماغ Cortex، حيث اوضح الباحثون انه مع التقدم بالعمر، يتقلص حجم الدماغ وتموت بعضا من خلاياه، مما يؤدي الى مشاكل في التعلم والذاكرة.
بالتالي استهدف الباحثون 967 شخصا تراوحت اعمارهم ما بين 73- 76 عاما لمدة ثلاث سنوات، علما انهم غير مصابين بالخرف، وطلب منهم ملء استمارات حول نظامهم الغذائي ةتم جمع معلومات حول حجم الدماغ الخاص بهم.
ووجد الباحثون ان اولئك المشتركين الذين لم يتبعوا حمية غذائية مشابهة لحمية البحر الابيض المتوسط، تقلص حجم دماغهم خلال فترة الدراسة بحوالي 0.5% مقارنة بالذين اتبعوا هذه الحمية، في حين لم يكن هناك اي علاقة ما بين هذه الحمية وحجم المادة السنجابية او سمك قشرة الدماغ.
واكد الباحثون ان 0.5% تعني نصف الحجم الذي يعتبر انخفاضا الطبيعي نظرا لعملية الشيخوخة الطبيعية، ومن هنا تنبع اهمية هذه الحمية. (تعرف على فوائد حمية البحر الابيض المتوسط)